علاجات السكري توقف الزهايمر

علاجات السكري توقف الزهايمر


     وجدت دراسة حديثة، أن مرضى الزهايمر الذين يستخدمون علاجات السكري، لديهم علامات أقل من العلامات الجزيئية الدالة على الأمراض العصبية، ما يشير إلى دور علاجات السكري في الحد من تطور مرض الزهايمر. أشارت دراسات عديدة إلى العلاقة بين كل من ضعف الإدراك الخفيف والخرف وداء السكري، وتوصلت أخرى إلى العلاقة بين مسار مستقبل الأنسولين بالدماغ، وبين الترسبات الدماغية المرضية المرتبطة بالزهايمر، وفي الدراسة الحالية سعى الباحثون إلى التحقق من العلاقة بين السكري والزهايمر من خلال فحص المسارات الجزيئية بٍأنسجة الدماغ والخلايا المبطنة لداخل الأوعية الدموية بالدماغ لدى عدد من المرضى الذين يعانون مرض الزهايمر وداء السكري، ولاحظوا أن لديهم انخفاضا بالعلامة الدماغية المرتبطة بمرض الزهايمر، ما يشير إلى أن تلك العلاجات ربما تقي من الزهايمر. تفتح نتائج الدراسة الحالية الباب أمام تجارب سريرية قادمة لمرضى يستخدمون أدوية مشابهة، أو ذات تأثير مشابه في الدماغ لتوسيع نطاق البحث.