ماذا يجب أن تعرف عن سكر الاطفال

ماذا يجب أن تعرف عن  سكر الاطفال

    نسمع الكثير عن مخاطر مرض السكر، وبأنه من دون شك مرتبط بالبدانة في مرحلة الطفولة، لكن على الرغم من ازدياد حالات الاصابة به بين الاطفال مازال الكثير من الاهل لا يفهمون طبيعة المرض أو افضل الطرق لمساعدة الاطفال على تجنبه أو التعامل معه. ومرض السكر واحد من اكثر الامراض المزمنة الشائعة لدى الاطفال بعد الربو، واذا كان طفلك واحدا من اولئك المصابين، فان الخطر على صحته كبير. و هناك خمس حقائق مهمة عن هذا المرض .

    معظم الاطفال المصابين بالسكر ليسوا بدينين

    حظي سكر الفئة 2 باهتمام الاعلام، ذلك لانه كان يصيب البالغين فقط، اما الآن فانه يصيب الاطفال في سن السادسة. لكن القسم الاكبر من الاطفال مصابون بالسكر من الفئة 1 (مرض مناعي يزداد سنويا منذ عام 1970 بنسبة 4%) وخصوصا الصغار منهم.
    وتختلف الفئتان في كثير من الامور. ففي الفئة الاولى، حيث لا نعرف لها سببا محددا، يقوم جهاز المناعة عن طريق الخطأ بتدمير الخلايا السليمة في البنكرياس التي تنتج الانسولين، الهرمون الذي يساعد الجسم على الحصول على الطاقة من الطعام. ولتعويض النقص، يحتاج الاطفال الى حقن انسولين عدة مرات في اليوم.
    اما في النوع الثاني، فيقوم البنكرياس عادة بافراز الانسولين بكميات كبيرة (على الاقل في البداية)، الا ان خلايا الجسم لا تستطيع استخدامه (حالة تعرف باسم مقاومة الانسولين).

    عوامل بيئية
    -----------------
    وعلى الرغم من ان الاصابة بالفئة الاولى تبدأ من اوائل عمر الصبا، فإن بعض الاطفال يصابون بالمرض قبل اكمالهم لعامهم الاول.
    وعلى الرغم من انه يعتقد ان لدى الاطفال المصابين بسكر الفئة 1 نوعا ما من الجينات المهيئة لاصابة النظام المناعي بخلل، فإن معظمهم ليس لديهم اقارب مصابون بهذا المرض. ومازال سبب الاصابة غامضا،

    الوقاية تمنع المضاعفات
    ----------------------------
    المحافظة على مستويات سكر الدم طبيعية خلال فترة الحياة هي المفتاح للوقاية من العديد من الامراض. يمكن ان يؤدي السكر في حال لم تتم معالجته الى نوبة قلبية، وتشمع الكبد والعمى وبتر الاعضاء المصابة بانخفاض جريان الدم فيها والفشل الكلوي الذي يتطلب غسل دم مدى الحياة. لحسن الحظ، وهناك الوقت الكافي لمعالجة الاطفال وهم في سن مبكرة من اصابتهم بمثل هذه الاعراض المخيفة.
    ووفقا لما يقوله الخبراء، يتطلب الامر عادة من خمس الى عشر سنوات حتى تتطور اي مضاعفات خطيرة. فالمضاعفات الخطيرة ليست حتمية، فكلها متعلقة بالتحكم الخاطئ بسكر الدم، ويستطيع معظم الاطفال تقليل خطر التعرض لمثل هذه المضاعفات من خلال اتباع العلاج الصحيح.

    علامات الإصابة بالسكر
    ------------------------------
    تتم الاصابة بسكر الفئة الاولى بشكل مفاجئ، بينما تتم الاصابة بالفئة الثانية بشكل تدريجي. وفي كلتا الحالتين، من السهل جدا على الآباء عدم ملاحظة هذه الاعراض التقليدية ::

    - السلس البولي
    يحاول جسم الطفل التخلص من سكر الدم الزائد، لهذا تزداد كمية البول التي يطرحها الجسم.

    - الشعور بالعطش
    تجعل هذه الخسارة في السوائل المفرزة الجسم بحاجة الى تعويض النقص.

    - الجفاف
    حلق جاف، ونقص في الدموع وعيون غائرة كلها علامات على ان جسم الطفل لا يأخذ كفايته من السوائل.